الثلاثاء، 1 يوليو 2014

لاعبو المنتخب الجزائري تناولوا المنشطات عن غير علم



المصدر: فرانكفورتر ألغماينه تسايتونغ
على ضوء مباراة ثمن نهائي كأس العالم التي جمعت المنتخب الألماني بنظيره الجزائري أثارت بعض الصحف الألمانية مثل "زيد دوتشه تسايتونغ" و "فراكفورتير ألغماينه تسايتونغ" من جديد قضية تناول لاعبي المنتخب الجزائري في حقبة الثمانينات لمنشطات كانت لها آثار وخيمة عليهم و حتى على نسلهم.


و ذكر الموقع الإلكتروني لصحيفة "فرانكفورتر ألغماينه تسايتونغ" أن اللاعبين الذين حملوا قميص المنتخب الجزائري في بداية الثمانينات يطالبون بفتح تحقيق حول الحبوب الصفراء اللون التي كان يناولهم اياها طبيب الفريق آنذاك قبل كل مباراة. و في تصريح لبعض وسائل الإعلام قال اللاعب الجزائري الدولي السابق مناد ، و هو بالمناسبة أب لبنت معاقة ذهنيا: "لدي العديد من الأسئلة بخصوص تلك الحبوب الصفراء التي كان الطبيب الروسي "زاشار طابارتشوك" يعطينا إياها قبل كل مباراة، و التي كان يزعم بأنها (حبوب فيتامين) فقط".

يذكر أن سبعة من لاعبي المنتخب الجزائري الذين كانوا يتناولون تلك الحبوب قبل كل مباراة قد أنجبوا أبناء  معاقين ذهنيا، و هذا ما يقوي فرضية ارتباط إعاقة الأ بناء بمحتوى هذه الحبوب. كما وكلت زوجة اللاعب الدولي الجزائري السابق و أب لثلاثة أبناء معاقين ذهنيا محمد شعيب محاميا بغرض مطالبة الاتحاد الجزائري لكرة القدم منحها الملفات الطبية الخاصة بلاعبي المنتخب الجزائري في فترة الثمانينات.

صفحات