السبت، 2 نوفمبر 2013

فرنسا من أقل البلدان ترحيبًا بالمغتربين



المصدر: إيلاف
كشفت دراسة عالمية جديدة سلبيات وايجابيات أن يعيش المرء مغتربًا في فرنسا. ومن المتوقع أن تثير نتائج الدراسة التي اجراها مصرف ايتش أس بي سي علامات استفهام عن حياة المغتربين في فرنسا، بالمقارنة مع دول أخرى.
 

وتناولت الدراسة، التي تعتبر الأوسع من نوعها، حياة المغتربين في 37 بلدًا في العالم، مستندة إلى مؤشرات مثل مستوى الدخل وتربية الأطفال وتعامل السكان مع المغترب. ومن بين 37 بلدًا شملتها الدراسة، جاءت فرنسا في المركز السابع عشر، في حين تبوأت الصين المركز الأول وجاءت المانيا بالمركز الثاني. ويعود ترتيب فرنسا وسط الجدول إلى حقيقة تفوقها في بعض الجوانب من حياة المغترب وفشلها الذريع في جوانب أخرى.

صفحات