الخميس، 17 أكتوبر 2013

مناصر واحد للنظام السوري بهويات متعددة


يامغرب.كوم - متابعة
يتناقل ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صورًا لأحد مناصري الرئيس السوري بشار الأسد، يدعى حسام شعيب، وهو يظهر تحت ألقاب مختلفة في كل مرة يطل فيها على قناة "العالم" الإيرانية.

إذ اتخذ في إحدى المرات صفة باحث في الشؤون السياسية، وأخرى صفة كاتب ومحلل سياسي. واللافت في الأمر أنه ظهر أيضًا بلقب باحث إسلامي وداعية إسلامي، الأمر الذي أثار استغراب الناشطين، وفجّر موجة من التعليقات وردود الأفعال.
يقدم شعيب نفسه على أنه معاد للتنظيمات الإسلامية "التكفيرية" ومن ضمنها جبهة النصرة المعروفة في سوريا على أنها ذراع من أذرع القاعدة، وكان اعتبر أن من أهداف تأسيس القاعدة هو الرد السلبي على الثورة الإسلامية في إيران، و"التي تمثل الاإسلام الحقيقي". مؤكدًا أن النصرة هي أحد أذرع القاعدة.


صفحات