الاثنين، 12 أغسطس 2013

متطوعان مغربيان فى رحلة فضائية الى المريخ وبلا عودة

المصدر: إيبا

من بين أكثر من 100 ألف ‘فدائى’ تطوعوا حتى الآن للقيام برحلة إلى المريخ بلا عودة، وهم من دول فى كل القارات، هناك 9 عرب فقط، منهم فتاة مغربية تدعى رجا إلويزا، وهى من مراكش وعمرها 21 عاما، وحاصلة على الإجازة فى الحقوق وتحلم ‘بالسفر إلى الفضاء’، بل ‘مستعدة للتضحية بأى شيء ليقع علىها الاختيار بين من سيسافرون إلى المريخ’. على حد قولها.

أما المغربى الثانى فهو كريم الطاهرى، البالغ عمره 19 سنة والمقيم حاليا فى كندا، حيث يدرس فى إحدى الكليات منخرطا ‘فى برنامج صحى علمي’، بحسب ما كتب فى صفحته بموقع المشروع، وحالما من هناك أن يكون بين المحظوظين للسفر أيضا إلى الكوكب الأحمر.

المشروع الذي تشرف عليه الشركة الهولندية «مارس وان» يلزم المتطوع ‘بدفع 38 دولارا كرسم للتسجيل، وبأن تكون صحته جيدة وأن لا يقل عمره عن 18 أو يزيد على 40 سنة، وأن يخضع للتدريب طوال 8 سنوات فى هولندا وأوروبا’، وذلك حسب ما ورد فى موقع مشروع ‘مارس وان’، الذى يديره الهولندى بانس لانسدورب، مؤسس الشركة المشرفة على المشروع ‘الطامح إلى إيجاد أرض جديدة للبشر فى المجموعة الشمسية’ كما يقول.

و قريباً ستختار الشركة 40 متطوعاً من أصل 100 ألف، وبعدها ستختار من الأربعين رجلين وامرأتين للقيام بالرحلة التى سيقيمون بها  فى بيئة مليئة بالأخطار على سطح المريخ، وداخل مسكن خاص يعمل بطاقة ستوفرها بطاريات شمسية.

أما الماء فستتم معالجته واستخدامه أكثر من مرة، وسيكون عليهم زراعة بعض النباتات ليقتاتوا منها قدر الإمكان إلى أن يلفظ آخرهم أنفاسه الأخيرة، تاركاً المسكن للبعثة الثانية التى ستترك مسكنها أيضا للثالثة، حتى تنشأ مستعمرة جاهزة لسكن عشرات المتطوعين.

صفحات