الجمعة، 2 أغسطس 2013

قرصنة موقع جمعية «ما تقيش ولدي»

يامغرب.كوم - متابعة

على خلفية التصريح المثير للجدل الذي أدلت به رئيسة جمعية «ما تقيش ولدي» نجاة أنوار لقناة الجزيرة القطرية بخصوص ما بات يعرف ب «قضية دانيال»،  قامت مجموعة من الهاكرز المغاربة بإختراق موقع الجمعية الالكتروني.


و ترك مقرصنو الموقع الذين أطلقوا على أنفسهم اسم   «اسود السنة في بلاد المغرب» رسالة إلى رئيسة الجمعية مفادها أنه «من العار أن يُباع المغرب على هذا النحو»، كما تساءل المقرصنون عن مصير دولة الحداثة و سلسلة البرامج التنموية في ظل العفو على المجرم دانيال.

تجدر الإشارة إلى أن موقع الجمعية الإلكتروني مازال مُقَرصنا الى حدود كتابة هذه السطور.

صفحات