الجمعة، 12 يوليو 2013

نيويورك تايمز: اختفاء الأزمات بعد الانقلاب يعكس حجم المؤامرات التي تعرض لها "مرسي"

المصدر: مفكرة الإسلام

ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية أن الاختفاء المفاجئ لأزمات السولار والبنزين وتوقف انقطاع التيار الكهربائي عقب الانقلاب العسكري - يعكس وجود مؤامرات كانت تحاك لتقويض نظام الرئيس الشرعي للبلاد محمد مرسي، ولتصدير الأزمات المعيشية لإشعال الغضب في الشارع المصري.


وأوضحت الصحيفة أنه منذ إعلان الانقلاب العسكري ضد الرئيس الشرعي المنتخب د. محمد مرسي اختفت طوابير البنزين والسولار من أمام المحطات، وتوقف انقطاع التيار الكهربائي المتكرر، وعادت الشرطة إلى الشوارع.

وفي نفس السياق، أشارت الصحيفة إلى أن أجهزة الدولة تآمرت على نظام الرئيس محمد مرسي لإفشاله لتغذية الغضب الشعبي والإحباط بين المواطنين على نطاق واسع.

ونقلت الصحيفة عن ناصر الفراش - المتحدث السابق باسم وزارة التموين والتجارة الداخلية في نظام د. مرسي - قوله: "كل هذه الأزمات كانت للإعداد للانقلاب"، مشيرًا إلى أن "جميع الدوائر المختلفة في الدولة شاركت في خلق هذه الأزمات."

وتابعت الصحيفة أن فلول النظام السابق والمقربين من مبارك وكبار الجنرالات سعوا إلى إسقاط القيادة الإسلامية للبلاد، مشيرة إلى عدد من رجال الأعمال منهم الملياردير نجيب ساويرس الذي وصفته بـ"العدو الصريح" للإخوان المسلمين الذي دعم حركة تمرد ماديًّا وإعلاميًّا، والمستشارة تهاني الجبالي القاضية السابقة بالمحكمة الدستورية العليا والمقربة من الجنرالات الحاكمين، والتي خلقت الإستراتيجية القانونية لحركة تمرد بتمرير الرئاسة إلى رئيس المحكمة الدستورية مؤقتًا، وشوقي السيد المستشار القانوني للفريق أحمد شفيق آخر رئيس وزراء لنظام مبارك والمرشح الرئاسي الخاسر.

صفحات