الأربعاء، 12 يونيو 2013

العنف الطائفي في بورما ينتقل إلى ماليزيا

المصدر: بي بي سي

يبدو أن العنف الطائفي الذي تشهده بورما بين البوذيين والمسلمين قد انتقل إلى ماليزيا المجاورة، إذ تقول الشرطة الماليزية إن 4 أشخاص قتلوا مؤخرا لأسباب طائفية كلهم من البوذيين.
وقال نائب مدير شرطة العاصمة الماليزية كوالا لامبور آمار سينغ أيشار سينغ إن الضحايا - ومنهم رجل قتل طعنا بالسكاكين في محل لغسيل السيارات في كوالا لامبور هذا الأسبوع - بوذيون من بورما.


ونقلت وكالة رويترز عن سينغ قوله "وصلتنا معلومات تفيد بأن لجرائم القتل هذه علاقة بالصراع بين المسلمين والبوذيين في بورما. يبدو أنهم نقلوا صراعهم إلى ماليزيا. ففي بورما الضحايا هم المسلمون، أما هنا فهم البوذيين.

صفحات