الجمعة، 5 يوليو 2019

ردة فعل الفنانة جوس ستون بعد طردها من إيران

ردة فعل الفنانة جوس ستون بعد طردها من إيران
screenshot


كشفت المغنية البريطانية جوس ستون أن طردها من إيران يوم الأربعاء، حيث كانت تنوي إقامة حفلة غنائية، في إطار المرحلة الأخيرة من جولة عالمية تقوم بها، حطم جزءا صغيرا من قلبها.

ونقل مراسل RT عن شرطة جزيرة "كيش" التي وصلتها هذه المغنية وتمت إعادتها منها، أنه تم منعها من دخول البلاد أثناء وصولها مطار الجزيرة لعدم امتلاكها الأوراق والتأشيرات اللازمة للدخول، ونفيها أن يكون قد تم توقيف هذه المغنية البريطانية قبل ترحيلها.

غير أن ستون قالت إنه تم توقيفها لفترة وجيزة في مطار جزيرة كيش قبل أن تُرحَّل في اليوم التالي، على ما جاء في رسالة نشرت على حسابها عبر خدمة "انستغرام".

وعزت المغنية سبب ترحيلها "لأن السلطات اشتبهت في أنها ستغني في مكان عام" على حدّ قولها، وليس لعدم امتلاكها الوثائق والتأشيرات اللازمة لدخول البلاد.


وكتبت الفنانة البريطانية:"كنا على علم أنه من غير الممكن إقامة حفلة علنية لأن الأمر غير مسموح به في هذا البلد لأنني امرأة"، من دون أن تحدد كيف كانت ستقيم حفلتها.

وتابعت في الرسالة التي أرفقتها بصورة لها مع وشاح "أنا قريبة جدا وبعيدة في آن. هذا الأمر حطم جزءا صغيرا من قلبي".

وذكرت في مقطع الفيديو الذي نشرته على "إنستغرام": "حسنا، ذهبنا إلى إيران، تم اعتقالنا ثم ترحيلنا." ونشرت صورا لها وهي تستقل طائرة متجهة إلى الخليج العربي.

وأوردت صحف إيرانية تقارير عن منشور ستون على "إنستغرام"، الخميس، رغم سكوت الحكومة عن ذكر أي تعليق على مزاعمها.

اشتهرت ستون عام 2003 كمطربة مراهقة لها صوت كبير مفعم بالحيوية، وكان ألبومها الأول "ذا سول سيشن" الأكثر مبيعا في بريطانيا، كما شاركت في بعض الأفلام السينمائية.

المصدر:RT عربية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صفحات